نبارك للأشقاء في تونس ومصر نصرهم المؤزر ونشد على أياديهم للاستمرار حتى نيل كافة حقوقهم المشروعة و ألف مبروكKanooo

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

الاميرة - 591
 
kanooo - 569
 
LEANN (*_*) - 454
 
yara - 379
 
Admin - 349
 
tareq usa - 169
 
الكينغ - 106
 
riham - 99
 
أميرة كل النجمات - 73
 
shaza - 50
 

المواضيع الأخيرة

» ممكن ترحيب
الأحد 10 أبريل 2011 - 0:08 من طرف الاطلال

» أبخل ثلاث أشخاص يمكن أنتي منهم ..!!
الأربعاء 16 فبراير 2011 - 14:13 من طرف kanooo

» leki shaza - tareq
الأربعاء 29 ديسمبر 2010 - 14:01 من طرف tarequsa

» لماذا لا يوجد مثل هذا الحب الان؟
الأحد 29 نوفمبر 2009 - 0:56 من طرف tarequsa

» اتحدى اى حد فيكم يقدر يعض انفه
الجمعة 30 أكتوبر 2009 - 0:48 من طرف أميرة كل النجمات

» الاب كان مسافر ولما رجع لقى ابنه مستنيه فى المطار شوفو شوصار
الثلاثاء 20 أكتوبر 2009 - 10:32 من طرف farahmoh

» عذاب الفراق
الإثنين 12 أكتوبر 2009 - 20:59 من طرف ملك الرومانسيه

» هذيان روحي
الإثنين 12 أكتوبر 2009 - 19:54 من طرف ملك الرومانسيه

» نصائح للجميلات بنات حواء
الجمعة 2 أكتوبر 2009 - 14:27 من طرف kenzi

» تمارين لتنشيط الذاكره
الجمعة 2 أكتوبر 2009 - 14:20 من طرف kenzi


    كن عبدا او اعترف

    شاطر
    avatar
    الاميرة
    مشرفة قسم الادب والشعر
    مشرفة قسم الادب والشعر

    رسالة sms رسالة sms : الحب ليس رواية شرقية بختامها يتزوج الابطال لكنها الابحار دون سفينةوشعورنا ان الوصول محال
    الجنس : انثى
    تاريخ التسجيل : 13/05/2009
    العمر : 36

    كن عبدا او اعترف

    مُساهمة من طرف الاميرة في السبت 20 يونيو 2009 - 8:42

    كان هناك ولد صغير يزور بيت جده وجدته بالمزرعة. أعطي بندقية صغيرة ليلعب بها بالغابة. وكان يلعب ويتدرب على الأخشاب، ولكن لم يصب أي هدف.

    بدأ باليأس وتوجه إلى البيت للعشاء.

    وهو بطريقه للمنزل وجد بطة جدته المدللة. وهكذا من باب الفضول أو الأمنية صوب بندقيته عليها، وأطلق النار وأصابها برأسها فقتلها. وقد صدم وحزن. وبلحظة رعب، أخفى البطة بين الأحراش

    أخته سالي شاهدت كل شيء!!

    لكنها لم تتكلم بكلمة

    بعد الغذاء في اليوم الثاني، قالت الجدة:
    'هيا يا سالي لنغسل الصحون.'

    ولكن سالي ردت:
    'جدتي، جوني قال لي أنه يريد أن يساعد بالمطبخ'.
    ثم همست بإذنه 'تتذكر البطة؟؟؟'


    وفي نفس اليوم، سأل الجد إن كان يحب الأولاد أن يذهبوا معه للصيد، ولكن الجدة قالت: 'أنا آسفة، ولكنني أريد من سالي أن تساعدني بتحضير العشاء'.

    فابتسمت سالي وقالت: 'لا مشكلة.. لأن جوني قال لي أنه يريد المساعدة'. وهمست بإذنه مرة ثانية: 'أتتذكر البطة؟؟؟؟'.


    فذهبت سالي إلى الصيد وبقي جوني للمساعدة.

    بعد بضعة أيام كان جوني يعمل واجبه وواجب سالي، لم يستطع الاحتمال أكثر، فذهب إلى جدته واعترف لها بأنه قتل بطتها المفضلة.


    جثت الجدة على ركبتيها، وعانقته ثم قالت:
    'حبيبي .. أعلم ..، كنت أقف على الشباك ورأيت كل شي ولكنني لأني أحبك سامحتك. وكنت فقط أريد أن أعلم إلى متى ستحتمل أن تكون عبدا لسالي'


    ماذا فعلت في ماضيك ليبقيك الشيطان عبداً له أو يبقيك خطأك عبدأ له...
    هل سيبقى ماضيك مسيطراً عليك...
    أم هل سيتحمل الاخرون سعة صبرك…

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 17 نوفمبر 2018 - 1:59