نبارك للأشقاء في تونس ومصر نصرهم المؤزر ونشد على أياديهم للاستمرار حتى نيل كافة حقوقهم المشروعة و ألف مبروكKanooo

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

الاميرة - 591
 
kanooo - 569
 
LEANN (*_*) - 454
 
yara - 379
 
Admin - 349
 
tareq usa - 169
 
الكينغ - 106
 
riham - 99
 
أميرة كل النجمات - 73
 
shaza - 50
 

المواضيع الأخيرة

» ممكن ترحيب
الأحد 10 أبريل 2011 - 0:08 من طرف الاطلال

» أبخل ثلاث أشخاص يمكن أنتي منهم ..!!
الأربعاء 16 فبراير 2011 - 14:13 من طرف kanooo

» leki shaza - tareq
الأربعاء 29 ديسمبر 2010 - 14:01 من طرف tarequsa

» لماذا لا يوجد مثل هذا الحب الان؟
الأحد 29 نوفمبر 2009 - 0:56 من طرف tarequsa

» اتحدى اى حد فيكم يقدر يعض انفه
الجمعة 30 أكتوبر 2009 - 0:48 من طرف أميرة كل النجمات

» الاب كان مسافر ولما رجع لقى ابنه مستنيه فى المطار شوفو شوصار
الثلاثاء 20 أكتوبر 2009 - 10:32 من طرف farahmoh

» عذاب الفراق
الإثنين 12 أكتوبر 2009 - 20:59 من طرف ملك الرومانسيه

» هذيان روحي
الإثنين 12 أكتوبر 2009 - 19:54 من طرف ملك الرومانسيه

» نصائح للجميلات بنات حواء
الجمعة 2 أكتوبر 2009 - 14:27 من طرف kenzi

» تمارين لتنشيط الذاكره
الجمعة 2 أكتوبر 2009 - 14:20 من طرف kenzi


    الامانه

    شاطر
    avatar
    malk

    رسالة sms رسالة sms : النص

    الجنس : انثى
    تاريخ التسجيل : 01/08/2009
    العمر : 28

    الامانه

    مُساهمة من طرف malk في الأحد 2 أغسطس 2009 - 21:43

    جيبلكم موضوع فى غايه الاهميه هووالامانه ...والامانه اكيد اهم شئ فى حياتنا
    بسم الله الرحمن الرحيم

    نحن في زمان قلت فيه الأمانة، وكثرت فيه الخيانة، وأصبح كثير من الناس لا يؤتمنون، وإذا اؤتمنوا خانوا، وأصبحوا يتبايعون فلا يكاد أحد يؤدي الأمانة، حتى أصبح يقال:إن في بني فلان رجلاً أميناً، لندرة الأمانة بين الخلق، وكأن الناس ما علموا أن الأمانة والرحم يقفان يوم القيامة على جنبتي الصراط يميناً وشمالاً، لعظم أمرهما وكبر موقعهما، وليطالبا من يريد الجواز بحقهما.وأما سلفنا السابقون فقد تجذرت الأمانة في قلوبهم، فبها يتبايعون، ويتعاملون، ولهم في ذلك قصص وأخبار.

    من ذلك ما حكاه ابن عقيل عن نفسه:حججت فالتقطت عقد لؤلؤ في خيط أحمر، فإذا شيخ ينشده، ويبذل لملتقطه مائة دينار، فرددته عليه، فقال:خذ الدنانير، فامتنعت وخرجت إلى الشام، وزرت القدس، وقصدت بغداد فأويت بحلب إلى مسجد وأنا بردان جائع، فقدموني، صليت بهم، فأطعموني، وكان أول رمضان، فقالوا: إمامنا توفي فصل بنا هذا الشهر، ففعلت، فقالوا:لإمامنا بنت فزوجت بها، فأقمت معها سنة، وأولدتها ولداً بكراً، فمرضت في نفاسها، فتأملتها يوماً فإذا في عنقها العقد بعينه بخيطه الأحمر، فقلت لها:لهذا قصة، وحكيت لها، فبكت وقالت:أنت هو والله، لقد كان أبي يبكي، ويقول:اللهم ارزق بنتي مثل الذي رد العقد عليّ، وقد استجاب الله منه، ثم ماتت، فأخذت العقد والميراث، وعدت إلى بغداد.وقال ابن المبارك: استعرت قلماً بأرض الشام، فذهبت على أن أرده، فلما قدمت مرو نظرت فإذا هو معي، فرجعت إلى الشام حتى رددته على صاحبه.

    2- في معركة اليرموك أرسل أحد قادة جيش الروم واسمه القُبُقلار، رجلاً من قضاعة يقال له ابن هزارف، فقال له:ادخل في هؤلاء القوم– يعني المسلمين– فأقم فيهم يوماً وليلة ثم ائتني بخبرهم .فدخل ابن هزارف في جيش المسلمين، فأقام فيهم يوماً وليلة، ثم رجع إلى قائد الروم، فقال له القائد:ما وراءك ؟قال: بالليل رهبان، وبالنهار فرسان، ولو سرق فيهم ابن ملكهم قطعوا يده، ولو زنى رجم لإقامة الحد فيهم .فقال القائد: لئن كنت صدقتني لبطن الأرض خير من لقاء هؤلاء على ظهرها، ولوددت أن حظي من الله أن يخلي بيني وبينهم، فلا ينصرني عليهم، ولا ينصرهم عليّ .بهذه الكلمات اليسيرات عبّر هذا العربي عن بعض أسرار القوة التي عند المسلمين، والتي كانت من أسباب نصرهم على جيوش أكثر منهم عدة وعتاداً.

    منقول للاهميــــــــــــــــه
    ..................................................
    semsema
    avatar
    الاميرة
    مشرفة قسم الادب والشعر
    مشرفة قسم الادب والشعر

    رسالة sms رسالة sms : الحب ليس رواية شرقية بختامها يتزوج الابطال لكنها الابحار دون سفينةوشعورنا ان الوصول محال
    الجنس : انثى
    تاريخ التسجيل : 13/05/2009
    العمر : 36

    رد: الامانه

    مُساهمة من طرف الاميرة في الأحد 9 أغسطس 2009 - 6:44

    طبعا الامانة شي مهم كتير بس الحمد الله عمتخف من كتر مو هالناس صايرين طيبين وصاحبين امانة
    لك كلمة مو قارين يحملو كيف اذا شي مادي
    مشكورة عالموضوع لانه اكثر من رائع

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 11:49